منتدى بردالليل للاسهام الثقافي والأدبي والعلمي
بسم الله الرحمن الرحيم منتدى الاسهام الثقافي والأدبي والعلمي يرحب بك أجمل الترحيب و يتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب


<a href="http://berdillil12.ibda3.org/" target="_blank"><img src="http://i44.servimg.com/u/f44/16/54/53/65/jjjjjj10.gif" border="0"></a>3

منتدى بردالليل للاسهام الثقافي والأدبي والعلمي

يهتم بالثقافة والادب والعلوم والتعليم بالعالم العربي
 
البوابة*الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ من شرِّ سمعِي، وَمِنْ شَرِّ بَصَرِي، وَمِنْ شَرِّ لِسَانِي، وَمِنْ شَرِّ قَلْبِي، وَمِنْ شَرِّ مَنِيَّتِي
اللهم إن صيكا عبدك وابن عبدك ابن أمتك ،اللهم إن كان محسنا فزد في احسانه وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هفوات وزير الاوقاف الاسلامية بالمغرب والرد عليها
الأحد مايو 29, 2016 6:06 pm من طرف المدير

» المدير الاقلمي لمعذري في شيشاوة يتشوى ياووا
الأربعاء مايو 25, 2016 7:32 pm من طرف المدير

» لاتدريس دون فن
الأربعاء مايو 25, 2016 6:19 am من طرف المدير

» ستون سؤال في العقيدة
الجمعة مايو 20, 2016 11:07 pm من طرف المدير

» علم الاوث والاراثة
الإثنين مايو 16, 2016 6:48 pm من طرف المدير

» فواائد حب الرشاد
السبت مايو 14, 2016 3:35 pm من طرف المدير

» الصين وطب العظام
السبت مايو 14, 2016 2:29 pm من طرف المدير

» نعم لتقريب المسافة بين امغرب والصين
الأربعاء مايو 11, 2016 9:45 am من طرف المدير

» زيارة الملك محمد الادس للصين
الثلاثاء مايو 10, 2016 8:46 am من طرف المدير

» الوزيرة في الحكومة المغربية القادمة تحذر
الأربعاء مايو 04, 2016 9:14 am من طرف المدير

ازرار تصفح منتدى بردالليل
 رئيسية,بردالليل
 
قائمة الاعضاء  البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
said boudiwane - 846
 
المدير - 795
 
ahmed salem - 227
 
سبحان الله - 154
 
Aziza - 139
 
سهام - 124
 
Zakaria - 53
 
rachid-juriste - 47
 
batoul - 44
 
amal - 43
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
صفحة بردالليل

صفحة بردالليل

المواضيع الأكثر نشاطاً
لوائح الترقية وفق المادة 112برسم سنة 2007
الزكاة والصدقة
هذا فرض في اللغة العربية للسنة الثالثة
أساتذة التعليم الإبتدائي يطالبون بتقليص ساعات العمل
العدالة الإلاهية
كلمة عن المراة العربية المسلمة
يا تلاميذ فلسطين ( نزار قباني)
**بطاقات رمضانية 2012**
رحيل الفنان المصري سيد عبد الكريم
إن حكومة بنكيران تسعى إلى تفعيل قانون الاقتطاع من أجور المضربين
احصائيات
||~ أحصــآئيـآت كــآملة ~|| ?statistikleri
المدير الاقلمي لمعذري في شيشاوة يتشوى ياووا
الأربعاء مايو 25, 2016 7:32 pm من طرف المدير
حسن الحسن -شيشاوة الآن
خرج قبل قليل من صباح اليوم الثلاثاء 24 ماي، حوالي 850 اطارا تعليميا للاحتجاج ضد ما اسماه المحتجون بالسلوكات الاستفزازية للمدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية باقليم شيشاوة، حيث انطلقت الوقفة في …


تعاليق: 0
لاتدريس دون فن
الأربعاء مايو 25, 2016 6:19 am من طرف المدير
موران: لا تدريس دون فـنّ .. وبلمختار: الموسيقى تخدم المعرفة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أيوب التومي*
الأربعاء 25 ماي 2016 - 04:00
[rtl]في تصوره للأدوار الجديدة لمهن التربية والتكوين، قال عالم الاجتماع المفكر الفرنسي إدغار …


تعاليق: 0

شاطر | 
 

 مراكش و المغرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 795
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: مراكش و المغرب   الأربعاء فبراير 01, 2012 9:51 am

عبد الله الدامون - المساء



الداخل إلى مراكش عبر القطار سيجد أنها مدينة جميلة تستقبل زوارها بشوارع فسيحة وحدائق وفيلات ونجوم متلألئة في سماء قريبة لأنه لا وجود لناطحات سحب في هذه المدينة الحمراء، لكن فيها أشياء كثيرة تنطح عزة مراكش وتاريخها وأنفة سكانها.

مراكش، مثل أغلب المدن المغربية، تبدو أجمل خلال الليل، لأن الكثير من عيوبها تتدثر بالظلام أو تختفي خلف مساحيق الأضواء الباهرة أو ألوان قوس قزح التي تهيمن على ملاهيها وفنادقها الفاخرة و«رياضاتها» الغامضة وأماكنها السرية.
في الصباح، لا يمكنك أبدا أن تجد نفس مراكش التي وصلتها ليلا. حول الكثير من أسوارها التاريخية، «تعبق» روائح البول وكأنه لا يوجد مكان يصلح للتبول أفضل من رموز التاريخ؛ وطرقـُها، التي كانت فسيحة وخالية خلال الليل، تصير في الصباح متاهة حقيقية؛ والدراجاتُ النارية تمارس لعبة الغمّيضة مع السيارات، والسائقُ البارع هو الذي لا يصدم أكثر من دراجتين في اليوم.
نسوة مراكش تخلـَّيـْن عن عاداتهن القديمة في ركوب الدراجات الهوائية وصرن اليوم يركبن فوق دراجات نارية أنيقة. تلك الصورة القديمة لامرأة تقليدية بجلباب ولثام وهي تسوق دراجتها الهوائية في شارع مراكشي، صارت اليوم مختلفة، إنها صورة فتاة فاتنة تضع خوذة أنيقة على رأسها، يتطاير تحتها شعرها المسبل، وهي تركب دراجة «سكوتير» زاهية الألوان.
مراكش مدينة البهجة، هكذا يصر المغاربة على تسميتها وكأنهم يريدون منها أن تظل دوما مدينة ضاحكة رغم كل أحزانها؛ والحقيقة أن في هذه المدينة ما يكفي من المشاكل والهموم التي تجعل أهلها يتزودون كل صباح بقسط غير يسير من الصبر والقدرة على نسيان الهموم. لكن، لو ظلت المدينة تزدحم وتكتظ وتختنق، فإن بهجة المراكشيين ستصبح نكدا حقيقيا.
يلخص سائق سيارة أجرة هموم المراكشيين في كل شيء تقريبا: «دار الضّو هلكتنا أخويا، حتى كيوصلو العْواشر عاد كتهددنا إما نـْخلصو ولا تقطع لينا الضّو. واش هادا تصرف ديال المسلمين؟».
لسائق الطاكسي هموم كثيرة أخرى يتقاسمها مع كل المراكشيين، في الصحة والتعليم والإدارة والخدمات والبنيات التحتية.. والفساد.. الكثير من الفساد. لكن سائق الطاكسي ليس من أنصار المظاهرات، ونظريته واضحة: «إذا وصل الفقراء إلى الحكم فسيتصرفون بنفس الطريقة التي يتصرف بها المسؤولون حاليا»، انتهى كلامه، وهو حر في أن يقول هذا الكلام لراكب لا يعرف هويته، وأكثر من هذا طلب منه أن يوصله إلى باب ولاية الأمن.
مراكش ليست مدينة واحدة، هي جزر معزولة في حمرة واحدة؛ ويخطئ كل من يعتقد أن اللون الموحد للمباني يدل على الانسجام الطبقي والثقافي والاجتماعي.. هناك الفنادق الفاخرة التي ينزل فيها أغنياء العالم، وهناك «رياضات» الأجانب التي تنغلق على نفسها مثل صناديق من حديد وتجري فيها أشياء كثيرة تجرح كرامة المراكشيين وعزتهم، وهناك الشوارع الفسيحة والحدائق الأنيقة، وهناك الأزقة الوسخة وروائح البول، وهناك مهرجان السينما الذي يستضيف نجوما يعتبر الاقتراب منها محرما، وهناك «ساحة الفـْنا» بنجوم في متناول الجميع، وهناك وجبة بألف دولار، ووجبة بنصف درهم، وهناك الأحياء الراقية التي يرطن سكانها بمختلف اللغات، وهناك أحياء الشعب التي يتحدث سكانها تلك اللكنة المراكشية الأصيلة والمتميزة.
في مراكش نصف تاريخ المغرب، وكان من الممكن أن تكون هذه المدينة واحدة من أشهر المدن العالمية في مجال السياحة الثقافية والتاريخية، هي عاصمة المغرب لقرون وبوابة المغرب على إفريقيا وكأس امتزجت فيه الثقافات والأمزجة والسحنات، هي مدينة الأسوار والقلاع والقادة والأمراء والقصور والمعارك والقبور. لكن يوسف بن تاشفين، رمز المراكشيين والمغاربة، له قبر يتبول قربه العابرون، ومراقد السبعة رجال تثير الخجل، وأسوارها تتداعى أمام قصف السياحة الجديدة.. مراكش صارت تطاردها شهرة من لون آخر، شهرة سياح وأغنياء وأجانب لا يبحثون سوى عن نزوات، وليذهب تاريخ هذه المدينة المجيدة إلى الجحيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://berdillil12.ibda3.org
 
مراكش و المغرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بردالليل للاسهام الثقافي والأدبي والعلمي :: المغرب :: تاريخ المغرب-
انتقل الى: